الصويمل يشرح أسباب صرف الرواتب بالتقويم الشمسي الهجري؟

للتسجيل في خدمة الواتس اب المجانية
 إضغط هنــا 

 

image

أعرب المحلل المعلوماتي، والمتخصص في مجال تأسيس وإدارة مواقع الإنترنت والحوكمة الإلكترونية، فيصل الصويمل، عن تأييده لقرار صرف رواتب موظفي الدولة وفقا للتقويم الهجري الشمسي (الأبراج).

وأوضح الصوميل، عبر حسابه الرسمي على موقع التدوينات القصيرة (تويتر)، الأحد (16 أكتوبر 2016)، أن التقويم بالأبراج هو الأدق بين كل التقاويم في العالم، لأنه يعتمد على دورة الشمس بنسبة خطأ أقل كثيرا من نظيرتها في التقويم الميلادي.
وأضاف أن التقويم الهجري الشمسي أسسه العالم المسلم عمر الخيام، ويبدأ حسابه من هجرة الرسول، صلى الله عليه وسلم، وعدد الأشهر فيه 12 تبدأ بالحمل.
ولفت الصويمل إلى أن كلا من إيران وأفغانستان تعتمد التقويم الهجري الشمسي (الأبراج) رسميا، ورغم ذلك ظل مقترنا في العقل العربي بالتنجيم، ما جعل الأنظمة المحاسبية العربية غير متوافقة معه حتى الآن.
وتابع: ” تبلغ نسبة الخطأ فيه يوم واحد فقط لكل 3.8 مليون سنة في مقابل نسبة الخطأ للتقويم الميلادي البالغة يوم واحد لكل 3300 سنة” واختتم الصويمل سلسلة تغريداته التعريفية بمعلومة وصفها بـ “الصادمة” وهي أن العام الحالي في التقويم الشمسي الهجري هو (1395 هـ ش).

 

 

 

 

الكاتب eman

eman

مواضيع متعلقة

اترك رداً