نظام جديد لردع المُسيئين في مواقع التواصل الاجتماعي

للتسجيل في خدمة الواتس اب المجانية
 إضغط هنــا 

 

image

كشف نائب رئيس لجنة النقل والاتصالات وتقنية المعلومات في مجلس الشورى الدكتور عوض بن خزيم الأسمري؛ أن هناك نظامًا جديدًا سيصدر في القريب العاجل يتعلق بالحماية الإلكترونية في التواصل الاجتماعي من الناحية القانونية.
وقال الأسمري إن النظام يهدف إلى ردع كل شخص يرتكب مخالفة إنتاج ما من شأنه المساس بالنظام العام أو القيم الدينية أو الآداب العامة وحرمة الحياة الخاصة، أو إعداده أو إرساله أو تخزينه عن طريق الشبكة المعلوماتية أو أحد أجهزة الحاسب الآلي وغيرها، بحسب صحيفة “عكاظ” الأحد (23 أكتوبر 2016).
ويرى نائب رئيس لجنة النقل والاتصالات وتقنية المعلومات، أنه عندما يعلم الشخص أن هناك عقوبات صارمة وقوية جدًّا ستطاله، فإنه سيبتعد عن أي مخالفة في هذا.
وتفاعل عدد من أعضاء مجلس الشورى ورجال القانون مع المطالبات بضرورة إيجاد رادع قوي لما يتم تداوله عبر وسائل التواصل الاجتماعي، من إساءات للدين والوطن وبعض المسؤولين في الدولة، ولفتوا إلى أن أمثال هؤلاء الذين يمارسون أساليب رخيصة عبر مواقع التواصل يحتاجون إلى رادع يجعلهم عبرة لغيرهم.
وأكدوا أن أنظمة وزارة الداخلية صارمة، لكنها تحتاج إلى التفعيل، وأن الدولة سبقت جميع الهيئات ومنظمات المجتمع المدني في التصدي لهذه الأساليب التي يرفضها المجتمع.

 

الكاتب eman

eman

مواضيع متعلقة

اترك رداً