رأي ناصر الفراعنة في قصيدة حيدر العبدالله !

للتسجيل في خدمة الواتس اب المجانية
 إضغط هنــا 

 

أفصح الشاعر المعروف ناصر الفراعنة عن رأيهُ في قصيدة الشاعر حيدر العبدالله شاعر شباب عكاظ وأمير الشُعراء ابن الأحساء التي ألقاها مؤخراً أمام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله، وقد لاقت القصيدة رواجاً من مؤيدين ونقداً كبيراً من المتابعين بين مفسر لكلمات القصيدة حسب مايراه يتعرض الشاعر العبدالله بعدها لحملة شرسة على مواقع التواصل الاجتماعي من قبل تلك الشريحة التي أثارت حفيظة الشعراء والأدباء في الوطن ودول الخليج العربي من تلك الحملة.
وجاء في تسجيل صوتي متداول للشاعر ناصر الفراعنة نشر على موقع اليوتيوب ومواقع التواصل الاجتماعي قال فيه: بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبهِ أجمعين معكم أخوكم الشاعر ناصر الفراعنة، جائتني العديد من التساؤلات الكثيرة عن قصيدة الشاعر حيدر العبدالله التي ألقاها أمام الملك سلمان في الشرقية والحقيقة يسألون عن رأيي، والله سبحانه وتعالى يقول “وَلَا يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلَّا تَعْدِلُوا اعْدِلُوا هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى”.
و سأقول رأيي لله وللتاريخ الحقيقة إنني أطلعت عليها بعد ذلك فرأيتها من أجمل ماسمعت لأني لم أطلع عليها على الهواء مباشرة ، والحقيقة هي على البحر الخفيف وهي من أجمل ماسمعت مؤخراً في الشعر العربي ولكن خانهُ الإلقاء، وأقولُ له إلى الأمام وجزاك الله خيراً، أخوكم الشاعر ناصر الفراعنه

 

الكاتب admin

admin

مواضيع متعلقة

اترك رداً