طفل يتيم تسأله المذيعة هل اشتقت لأمك ؟

للتسجيل في خدمة الواتس اب المجانية
 إضغط هنــا 

 

طفل يتيم تسأله المذيعة هل اشتقت لأمك ؟
لا يكاد أحدنا يرى طفلاً يتيماً إلا ويرق له قلبه وتنبعث بداخله رغبة صادقة فى مساندته والبذل له، تأثراً بما ألمّ به من مصيبة اليتم وفقد العائل، وقد نتفاعل بما يسمح به الموقف مع اليتيم فى صورة عطاء مادي أو ضمة حانية أو مسحة على رأسه…إلى هذا الحد تسير الأمور بشكلها الطبيعي الذي أراده الله تعالى منّا: طفل يتيم ومسلم كبير يحنو عليه ويحاول أن يجبر ذلك الإنكسار اللازم فى قلبه فى موقف عابر أو متعمد ولكنه غير دائم، أما إذا أسعد الله بيتاً من بيوت المسلمين بنشأة يتيم أو أكثر ليقيم ويتربى فيه فإن المسئولية تصير كبيرة على كافل اليتيم ومربيه.

الكاتب o00

o00

مواضيع متعلقة

اترك رداً